مركز الأبحاث

لا تعمل Prins Group في مجال المشاريع البستانية التجارية فحسب، بل تعمل أيضًا في مجال المشاريع البستانية الخاصة لأغراض الأبحاث.

وعلى عكس ما هو معتاد في الشركات التجارية، تكون الأقسام في مركز الأبحاث صغيرة الحجم، ويجب أن تعمل بشكل مستقل عن بعضها البعض. ويتم التحكم في الظروف البيئية في الصوبة ومراقبتها 24/7 من خلال الحاسوب. وتشمل الضوابط البيئية الآلية التدفئة والتبريد والترطيب أو إزالة الرطوبة والإضاءة والتظليل والحواجز الحرارية والري والتسميد، وأكثر من ذلك بكثير.

محاكاة المواسم

تعد الدقة والفاعلية من العوامل الرئيسة لمرافق الأبحاث. وينبغي توفير إمكانية محاكاة أي موسم – الشتاء أو الربيع أو الصيف أو الخريف – في الصوبة على الرغم من حقيقة المناخ الخارجي، وإمكانية محاكاة المواسم المختلفة في نفس الوقت في مقصورات مختلفة. فعلى سبيل المثال عندما تكون درجة الحرارة في الخارج في أغسطس 25 درجة، سيكون القسم 3 في منتصف الشتاء، في حين أن القسم 5 يكون في الربيع. يجب أن تكون قدرة التبريد كبيرة لخلق هذا المناخ، وينبغي أن يصمم العزل بشكل جيد. وسيكون هذا الأمر بالعكس لتدفئة الصوبة لمحاكاة مناخ فصل الصيف في الأقسام أثناء فصل الشتاء الحقيقي.

يمثل المرفق عنصرًا أساسيًا في أبحاث تربية النباتات وعلم الوراثة وعلاج النبات وانتشاره ومكافحة الحشائش والحشرات والآفات. يمكن أن تساعد هذه التعديلات الخاصة على تقليص عمر عملية التربية من عشر سنوات إلى سبع سنوات تقريبًا. وبهذه الطريقة يمكن إجراء الأبحاث بشكل أسرع وتوفير الكثير من الاستثمار.